Submitted by BIC on Fri, 10/18/2019 - 17:49

Download PDF (AR)


 

يتابع مركز بروكسل الدولي للبحوث وحقوق الانسان الحراك الشعبي اللبناني في مختلف المدن اللبنانية منذ مساء امس الخميس 17/10/2019. حيث رصدنا تجمعات المواطنين اللبنانيين من مختلف الفئات العمرية من الجنسين في معظم الساحات والشوارع  محتجين على الظروف المعيشية وتردي الأوضاع الاقتصادية  بشكل سلمي.

طالب المحتجين  بإصلاحات حقيقية  بداية ومن ثم تطورت المطالب الى الدعوة  باستقالة الطبقة السياسية كاملة دون استثناء.

لقد رصد باحثوا المركز رفض المحتجين بشدة محاولات تسيس الحراك كما لاحظنا رفض قاطعا من المحتجين أي محاولة  استثمار لهذا الحراك من قبل الأحزاب والسياسيين ورجال الدين.

ينظر مركز بروكسل الدولي للبحوث  وحقوق الانسان باهتمام شديد الى توسع رقعة الاحتجاجات ويخشى من وقوع صدامات بين قوات الامن والمتظاهرين السلميين خاصة في ظل وجود أصوات تنادي بإعلان حالة الطوارئ لإنهاء هذا الحراك. كما ينظر المركز بمزيد من القلق الى حادثة اطلاق النار على المحتجين في ساحة النور الموجودة في طرابلس من قبل مرافقين احد النواب السابقين مما أدى الى إصابات بعيارات نارية.

يطالب مركز بروكسل الدولي للبحوث بالحفاظ على سلمية هذه الاحتجاجات المطلبية ويدعو الأجهزة الأمنية بضبط النفس والعمل على توفير الامن والحماية للمتظاهرين السلميين واحترام حقوقهم في التجمع والتظاهر والتعبير عن الرأي.